اتحاد رجال الاعمال الفلسطيني التركي يؤيد القيادة بشأن "صفقة القرن" | سمارت إندكس

أخبار

أخبار متنوعة

اتحاد رجال الاعمال الفلسطيني التركي يؤيد القيادة بشأن "صفقة القرن"



اسطنبول - سمارت إندكس

قال اتحاد رجال الاعمال الفلسطيني التركي إن سياسة الادارة الاميركية التي اختارت الانحياز الفاضح لصالح الاحتلال الاسرائيلي اصبحت خصما لكل مكونات الشعب الفلسطيني اينما وجد، وباتت تقف على النقيض تماما في معركة الحق والباطل، داعمة بذلك السلوك العنصري والفاشي الذي تمارسه دولة الاحتلال اتجاه فلسطين ارضا وشعبا.

وعبر الاتحاد عن التأييد المطلق للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس وهي تواجه جملة من المؤامرات الاستثنائية والتي تهدف الى ضرب المشروع الوطني ولاسقاط الخيارات الشرعية، وتبديد حلم اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وبين الاتحاد أن صفقة القرن التي ينوي ترامب الاعلان عن تفاصيلها اليوم لن يسمح بمرورها شعبنا الفلسطيني الحر وسيقف سدا منيعا في وجه الغطرسة الاميركية والاسرائيلية مرابطا ومدافعا، وحاميا لثوابتنا الوطنية التي من أجلها سقط عشرات الالاف من الشهداء الابرار الذين رووا بدمائهم دروب الحرية والعز.

وأشار أن الرد الحقيقي على هذه الخطوات الجائرة يجب أن يبدأ بانهاء الانقسام بالالتفاف حول الرئيس ابو مازن والقيادة الفلسطينية لتحصين وتمتين الجبهة الداخلية، خاصة ونحن على اعتاب إشتباك مباشر مع الاحتلال.

ودعا الاتحاد كافة تجمعات رجال الاعمال الفلسطينيين في كل مكان وكافة الفعاليات النقابية والمؤسساتية والمدنية والشعبية الى مواجهة القرارات التي سوف تصدر عن البيت الابيض والى التعبير عن رفضها جملة وتفصيلا.

وقال إن هذا المنعطف الخطير والدقيق التي تمر به القضية الفلسطينية والذي يهدف الى شطب حقوقنا التاريخية والراسخة والعادلة والى تقويض كافة الجهود الدولية والاقليمية ليس هو الاول ولن يكون الاخير في جولات صراعنا مع الاحتلال الاسرائيلي، لن يستطيع النيل من عزيمتنا وارادتنا وسيخرج شعبنا الفلسطيني الكبير كما كل مرة اكثر قوة وايمانا وصلابة .


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND