الجيش الأميركي يستأنف إيصال المساعدات عبر الرصيف: "لم يطأ أي عسكري الشاطئ بغزة" | سمارت إندكس

أخبار

أخبار اقتصادية محلية

الجيش الأميركي يستأنف إيصال المساعدات عبر الرصيف: "لم يطأ أي عسكري الشاطئ بغزة"



غزة - سمارت إندكس

أعلن الجيش الأميركي أنه استأنف إيصال المساعدات الإنسانية لسكان غزة عبر الرصيف المؤقت الذي بنته الولايات المتحدة على ساحل القطاع وتضرر بسبب عاصفة في نهاية مايو.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط "سنتكوم" في بيان على منصة "إكس" إنها بدأت السبت حوالي الساعة 10:30 بالتوقيت المحلي (07:30 غرينتش) "إيصال المساعدات الإنسانية إلى شواطئ غزة. والسبت، تم إيصال ما مجموعه نحو 492 طنا من المساعدات الإنسانية الأساسية لشعب غزة"، مضيفة "لم يطأ أي عسكري أميركي الشاطئ في غزة".

وفي بيان ثانٍ قالت "سنتكوم" إنّ "مرفق الرصيف الإنساني، بما في ذلك معدّاته وأفراده"، لم يتمّ استخدامهم في عمليّات إنقاذ المحتجزين السبت في غزّة. لقد استخدم الإسرائيليّون المنطقة الواقعة جنوب المرفق لإعادة المحتجزين بأمان إلى إسرائيل. وأضاف البيان: "أيّ ادّعاء بخلاف ذلك هو زائف.

تمّ إنشاء الرصيف المؤقّت على ساحل غزّة لغرض واحد محدّد، وهو المساعدة في نقل المساعدات الإضافيّة المنقذة للحياة التي تشتدّ الحاجة إليها في قطاع غزّة".

والجمعة أعلن الجيش الأميركي أنه أعاد الرصيف العائم المخصص لإدخال المساعدات إلى شاطئ غزة، بعد تعرض هيكله لأضرار بسبب عاصفة وإصلاحه في ميناء إسرائيلي قريب.

وقالت "سنتكوم" في بيان إنّها "نجحت في إعادة الرصيف الموقّت إلى غزّة، ما يُتيح الاستمرار في إيصال المساعدات الإنسانيّة التي تشتد حاجة سكان غزة إليها".

وتُقيّد إسرائيل إيصال المساعدات إلى غزّة، ما أدّى إلى حرمان سكّان القطاع البالغ عددهم 2.4 مليون نسمة من المياه النظيفة والغذاء والأدوية والوقود.

 

 

الأوسمة

نسخ الرابط:

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND