باحث من جامعة الأزهر-غزة يفوز بمشروع لتطوير نموذج صناعي للزجاج الواقي من الأشعة الخطرة | سمارت إندكس

أخبار

أخبار متنوعة

باحث من جامعة الأزهر-غزة يفوز بمشروع لتطوير نموذج صناعي للزجاج الواقي من الأشعة الخطرة



غزة - سمارت إندكس

لأول مرة في فلسطين؛ تمكن الباحث محمد أمين حميد الطالب في برنامج ماجستير التصوير الطبي بجامعة الأزهر-غزة من اجراء بحث علمي وعملي لصناعة الزجاج الواقي من الأشعة الخطرة باستخدام المخلفات الصلبة، وذلك بإشراف الأستاذ الدكتور ناجي الداهودي عضو هيئة التدريس بكلية العلوم، والدكتور ياسر العجرمي عضو هيئة التدريس بكلية العلوم الطبية التطبيقية، وبالشراكة مع مصنع فتحي ديب للصناعات البلاستيكية.

وقد تم اختيار هذا المشروع للتمويل ضمن المشاريع الفائزة من أكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، التي دعت لتقديم مقترحات بحثية تطبيقية لدعم الصناعات الخاصة وبرعاية مؤسسة فريدريش نويمان الألمانية FNS فرع القدس.

واستقبل الأستاذ الدكتور أحمد التيان رئيس الجامعة بمكتبة المشرفين والباحث لتهنئتهم بفوز هذا المشروع النوعي، معتبراً أن هكذا مشاريع تؤكد تفوق الباحث الفلسطيني وقدرته على النجاح برغم الظروف والحصار، وأن هذا النجاح والتميز يعتبر إضافة لنجاحات الجامعة المتواصلة؛ ومؤشراً لجودة التعليم فيها.

وأهدى الباحث حميد هذا النجاح لجامعة الأزهر-غزة والتي حصل منها على درجة البكالوريوس في التصوير الطبي، متقدماً بالشكر والتقدير للأستاذ الدكتور رئيس الجامعة لدعمه وتشجيعه المتواصل للبحث العلمي، وللمشرفين على المشروع الذين لم يدخروا جهداً في الإرشاد والتوجيه لإنجاح هذا البحث، كما تقدم بالشكر الجزيل لمجموعة علوم وهندسة المواد البحثية بالجامعة؛ والتي يرأسها الأستاذ الدكتور الداهودي، وللزملاء في المجموعة البحثية الأستاذ جهاد أسعد والأستاذ عبد الرحمن أبو العطا، وكذلك الدعم المقدم من الأستاذ الدكتور عطا أبوهاني عميد كلية العلوم والدكتور خالد رمضان رئيس قسم الفيزياء لإتاحتهم المختبرات المتخصصة في دعم الجانب العملي من المشروع.

الجدير بالذكر أن هذا المشروع يقوم على تحويل نتائج بحثية أجريت في مختبر أبحاث علوم وهندسة المواد بالجامعة، من أجل تصنيع زجاج واقي من الأشعة المؤينة الخطرة؛ والمستخدمة في مجال التصوير والعلاج الاشعاعي في المستشفيات والمراكز الطبية.

وهذا الزجاج يتميز بصفات عالية الجودة من حيث عدم تمريره للأشعة المؤينة وكفاءة صفاته الضوئية والميكانيكية؛ بالإضافة الي أنه يتكون بشكل أساسي من المخلفات الصلبة الخطرة على الصحة والبيئة، وذلك من خلال إعادة تدويرها وتحويلها الي منتج صناعي يستطيع تلبية احتياجات السوق المحلي؛ ومنافس للزجاج المستورد كونه صديقاً للبيئة؛ وبتكاليف انتاج منخفضة.

الأوسمة

نسخ الرابط:

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND