قرار "الوسم" يدفع إسرائيل لتهديد الاتحاد الأوربي بقطع العلاقات معها | سمارت إندكس

أخبار

أخبار اقتصادية دولية

قرار "الوسم" يدفع إسرائيل لتهديد الاتحاد الأوربي بقطع العلاقات معها



رام الله - سمارت إندكس

تهديدات ونبرات تحذيرية من قبل إسرائيل، وذلك بعد ما نظرت المحكمة العليا للاتحاد الأوروبي في مدى قانونية وسم البضائع الإسرائيلية التي يتم انتاجها في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية أو الجولان السوري المحتل، والتي يتم تصديرها إلى دول الاتحاد الأوروبي، وسط تقديرات إسرائيلية بأن المحكمة ستقر وضع علامات على منتجات المستوطنات المقامة في المناطق المحتلة عام 1967.

وتتخوف إسرائيل من قرار المحكمة التي تعد أعلى هيئة قضائية أوروبية، وتخشى أن يصبح القرار ملزما لكافة دول الاتحاد ال 28 دولة، ويكون سابقة قانونية تتيح القيام بخطوات مماثلة في دول أخرى خارج الاتحاد الأوروبي، إذا ما تم استغلال هذه السابقة، وخاصة من قبل ناشطي حركة مقاطعة إسرائيل.

وكانت صحيفة الجارديان البريطانية قد نشرت إن أعلى محكمة بالاتحاد الأوروبي قضت بضرورة أن تقوم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتحديد المنتجات التي تمت صناعتها في المستوطنات الإسرائيلية، وهو القرار الذي لاقى ترحيبا من الجماعات الحقوقية، لكنه من المتوقع أن يثير غضب إسرائيل.

وقالت محكمة العدالة الأوروبية إن المواد الغذائية التي يتم انتاجها في الأراضي التي تحتلها إسرائيل يجب أن تجمل إشارة إلى أرضها الأصلية.

وأوضحت المحكمة، التي يقع مقرها في لوكسمبرج، أن تصنيف المنتجات من المستوطنات الإسرائيلية يجب أن يقدم إشارة إلى ذلك الأصل، حتى يكون لدي المستهلكين خيارات بناء على معلومات عندما يقومون بالتسوق.

وفي محاولة لاستباق قرار المحكمة، بعثت إسرائيل "رسائل تحذيرية" للدول الأوروبية، هددت من خلالها بـ"ضرر" قد يطرأ على العلاقات الثنائية مع إسرائيل، إذا ما أقدمت هذه الدول على تنفيذ قرار المحكمة المحتمل، مفادها أن "الدول التي ستقدم على وسم منتجات المستوطنات، ستلحق ضررا شديدا بالعلاقات مع إسرائيل"، حسبما نقلت القناة 13 الإسرائيلية عن مصادر في الخارجية الإسرائيلية.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي المستعمرات الإسرائيلية "غير شرعية وعقبة في طريق السلام".
وابرز منتجات المستوطنات التي تصدر لأوروبا النبيذ، مستحضرات التجميل، الفواكهه والخضروات...
وتنتج المستعمرات أكثر من 146 علامة تجارية في كافة القطاعات الإنتاجية.

وقد بلغ إجمالي الصادرات الاسرائيلية في العام 2018 نحو 110.6 مليار دولار.

وقد وقع الاتحاد الأوروبي مع إسرائيل عام 2010 اتفاقية شراكة لتعزيز التعاون الاقتصادي بينهما.
بينما وصلت واردات اسرائيل من الاتحاد الاوربي في العام 2018 نحو 32 مليار دولار في حين بلغت الصادرات 18 مليار دولار.
مع الإشارة أن هناك35 شركة إسرائيلية تسيطر على 60% من الصادرات الى اوروبا.

ومن الشركات التي تنشط في المستعمرات: "أهافاه" و"دور ألون" و"أميسراغاز" و"مأفيوت أنجيل" و"أريسون هشكعوت" و"إشدار" و"كلال تعسيوت" و"كافيه كافيه" و"سلكوم" و"دانيا سيبوس" و"إلكترا" و"أتش بي" و"هوت" و"تعسياه أفيريت" و"ماتريكس معرخوت" و"موتورولا" و"نيشر" و"بارتنر" و"باز" و"رامي ليفي" و"ريميكس" و"شيكون بينوي" و"شوبرسال" و"سونول" و"تريما".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND