مشاركة ناجحة لمنتدى سيدات الأعمال الفلسطيني في المؤتمر الاقتصادي الأوروبي العربي في مالطا | سمارت إندكس

أخبار

أخبار متنوعة

مشاركة ناجحة لمنتدى سيدات الأعمال الفلسطيني في المؤتمر الاقتصادي الأوروبي العربي في مالطا



رام الله - سمارت إندكس

في الفترة من 13-15 نوفمبر 2019 عقد المؤتمر الاقتصادي الاوروبي العربي الأول برعاية فخرية من وزارة الخارجية المالطية وبمشاركة نخبة من سيدات الأعمال من العالم العربي ومن أوروبا.

في كلمته الافتتاحية تحدث وزير خارجية مالطة عن العلاقات العربية المالطية، وعمقها التاريخي والفرص المتاحة لتطويرها، وأهمية دور مالطا لتكون نقطة انطلاق للتعاون التجاري العربي الأوروبي.

من ناحيتها تحدثت السيدة أمل جادو وكيل وزارة الخارجية الفلسطينية حول الوضع الفلسطيني خاصة في غزة. ثم أكدت على أهمية دور المرأة بمختلف المجالات، وركّزت على العلاقات الاقتصادية بين فلسطين ومالطا بصورة خاصة، والعلاقات الفلسطينية العربية الأوروبية، وامكانيات مساهمة المرأة في رفع مستوى هذه العلاقات وتطويرها بالصورة المناسبة.

وعن منتدى سيدات الأعمال الفلسطيني تحدثت سميرة حليله رئيسة مجلس الإدارة في الجلسة الافتتاحية، حيث تقدمت بالشكر لوزير الخارجية المالطي على مشاركته ورعايته للمؤتمر وكذلك غرفة التجارة المالطية، ثم أكدت على أهميته لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية الإقليمية والدولية بما يخدم دعم المنتجات الفلسطينية، وصمود الأسر الفلسطينية في ظل الظروف الصعبة والاستثنائية التي تعيشها تحت الاحتلال.

بعد ذلك تحدثت السيدة حليلة عن المنتدى ورؤيته لدعم وتطوير عمل سيدات الأعمال والرياديات بما يعزز امكانياتهن الإنتاجية والتصديرية، وأشارت الى أن المشاركة الواسعة للوفد الفلسطيني في المؤتمر، هو أكبر دليل على اهتمام سيدات الأعمال بالتواصل والتشبيك إقليميا ودوليا. وأخيرا تقدمت بالشكر الى سيدات أعمال مالطا وأوروبا لاهتمامهن العالي وحرصهن على تطوير العلاقات مع السيدات العربيات، وكذلك توجهت السيد فادي حنانيا سفير دولة فلسطين لدى جمهورية مالطا بالشكر للحفاوة التي استقبل بها الوفد والتسهيلات التي قدمتها السفارة هناك.

وفي اليوم الثاني قابلت السيدة حليلة، مع رئيسات الوفود المشاركة، الرئيس المالطي السيد جورج فيلا الذي رحب بالمشاركات وأكد على أهمية دور المرأة في سوق العمل، وأهمية وجودها في مواقع صنع القرار، وقد تبادل الرئيس مع السيدات المشاركات وجهات النظر حول الأوضاع العامة التي تمر بها دولهن والعلاقات المالطية الإقليمية والدولية.

هذا وقد ضم الملتقى حوالي 90 مشاركة من مختلف الدول بما فيها فلسطين والأردن والإمارات والكويت والجزائر والبحرين واليونان وليتوانيا والسويد وأوكرانيا وموريتانيا وتركيا.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND