هل سيخفض الفدرالي سعر فائدة الدولار الامريكي هذا الاسبوع؟ | سمارت إندكس

أخبار

أخبار اقتصادية دولية

هل سيخفض الفدرالي سعر فائدة الدولار الامريكي هذا الاسبوع؟



 

رام الله - سمارت إندكس - (نشرة أسبوعية للبنك الوطني) 

كتب استشاري دائرة الخزينة في البنك الوطني، محمد سلامة، تحليلا حول وضعية الدولار الأمريكي وأسعار الصرف، وتوقعات ما سيخرج به الفيدرالي الأمريكي في اجتماعه الأربعاء القادم.

اغلق الدولار الامريكي تداولات الاسبوع الماضي على ارتفاع مقابل الين الياباني عند مستوى 108.08 و 3.5275 مقابل الشيكل و1489 مقابل الذهب نتيجة تراجع حدة الحرب التجارية وتحسن فرص الوصول لاتفاق تجاري مع الصين.

كما ساعد في ارتفاع سعر صرف الدولار ظهور بيانات ايجابية عن اداء الاقتصاد الامريكي حيث سجل مؤشر مبيعات التجزئة نموا بنسبة 0.3 كما كان متوقعا فيما ظهر مؤشر جامعة ميشيغن لقياس ثقة المستهلكين عند مستوى 92 بقراءة افضل مما كان متوقعا. 

فيما اغلق  سعر صرف الدولار الامريكي على انخفاض امام اليورو  عند مستوى 1.1070 رغم قيام البنك المركزي الاوربي بتخفيض نسبة الفائدة السالبة على اليورو ب 10 نقاط لتصبح 0.5-% يوم الخميس.

كما قرر المركزي الاوروبي اعتماد برنامج توسع كمي بشراء سندات بقيمة 20 مليار يورو شهريا ابتداء من اول شهر تشرين الثاني القادم ولاجل غير مسمى فيما اعتبره المحللون توسعا اكثر من المتوقع في السياسة النقدية لتحفيز النمو الاقتصادي حيث انخفض اليورو الى ادنى مستوياته قبل ان يعاود الارتفاع ثانية.

كما اعتبر المحللون ان هذه السياسة التوسعية ستشكل ضغطا على بنك الاحتياطي الفدري الامريكي  لتخفيض فائدة الدولار الامريكي  في اجتماع   لجنة السوق المفتوحة  هذا الاسبوع.

البنوك المركزية:

تجتمع لجنة السوق المفتوحة لبنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي يومي الثلاثاء والاربعاء  هذا الاسبوع للنظر في السياسة النقدية التي ينتهجها البنك وسط انقسام في وجهة نظر اعضاء  اللجنة بخصوص نهج تخفيض اسعار فائدة الدولار الامريكي لتحفيز الاقتصاد علما بأن  اغلب المحلوون يتوقعون تخفيضا بنسبة 0.25% في نهاية هذا الاجتماع ويبدو ان الاسواق المالية اختزلت ذلك  .ومع ان تصريحات محافظ بنك الاحتياطي الفدرالي السيد جيرمي باول هي الاهم في نهاية هذا الاجتماع حيث ينتظر المحللون اية اشارات بخصوص التوجهات المستقبلية لادراة السياسة النقدية واحتمال الايحاء بوجود تخفيض اخر قبل نهاية هذا العام خاصة مع وجود ضغوط قوية من البيت الابيض لتبني سياسة توسعية تساعد في تحفيز الاقتصاد رغم ان المؤشرات الاقتصادية  الحالية عموما (البطالة والنمو والتضخم) لا تدعم اعتماد هذه السياسة التوسعية التي يطالب بها الرئيس الامريكي الا ان الغموض والمخاوف من الحرب التجارية قد يؤدي الى اضطراب اداء هذه المؤشرات سريعا.وسيكون هناك اجتماع للبنك المركزي الياباني  والسويسري والبريطاني للقرار بخصوص اسعار فائدة عملاتهم هذا الاسبوع الا انه لايوجد اية توقعات لتغيير اسعار الفائدة لعملات هذه البنوك حاليا.

فنيا.. الدولار الامريكي:

اغلق مؤشر الدولار الامريكي (DXY) على انخفاض فوق مستوى الدعم الفني 97.85 حيث من المتوقع ان يبقى هذا المؤشر تحت ضغوط فنية للانخفاض الى مستويات ادنى خلال هذا الاسبوع حيث من المتوقع ان يتم التداول في نطاق 97.30 و 98.20 مع احتفاظ الدولار بوتيرة الارتفاع حتى لو تم اختبار مستويات الدعم الفني في نطاق 97.60 و 97.30.

اليورو الاوروبي:

ما زالت المؤشرات الفنية لاداء سعر صرف اليورو ضعيفه رغم تحسن سعر صرف اليورو مقابل الدولار الامريكي مما يوحي بأن اي تحسن في سعر صرف اليورو سيكون مؤقتا حيث يتوقع المحللون ان يرتفع اليورو لاختبار منطقة المقاومة الفنية الكبيرة في نطاق 1.1160/1.1180 قبل ان يعاود الانخفاض لاختبار منطقة الدعم في نطاق 1.0980/1.1000 .ويرجع المحللون الفنيون بقاء اليورو ضعيفا خلال الربع الاخير من العام وان يستمر التداول دون مستويات المقاومة الفنية عند مستوى 1.1330 حتى نهاية العام.

الشيكل الاسرائيلي:

اغلق الدولار الامريكي على ارتفاع طفيف امام الشيكل الاسرائيلي حيث اغلق عند مستوى 3.5275 بعد ان اختبر منطقة المقاومة الفنية عند مستوى 3.5500 وفشل في تجاوزها وبقي التداول في نطاق 3.50/3.55 .ومع ان هناك غموضا ما حول نتائج انتخابات الكنيست الاسرائيلي هذا الاسبوع الا ان المؤشرات الفنية ما زالت توحي بتراجع سعر صرف الدولار واعادة اختبار منطقة الدعم الفني  عند مستوى 3.5150 و ما دون ذلك عند مستوى 3.4950 خاصة اذا ما فاز الليكود ونجح في تشكيل حكومة. حاليا يواجه سعر صرف الدولار الامريكي  مقابل الشيكل صعوبات كبيرة في تجاوز 3.5500  خاصة وان تجاوز هذا الحاجز الفني يعني تغير مؤقت في توجهات الاسواق حيث من المرجح عندها ارتفاع الدولار الى مستويات المقاومة واختبار حاجز 3.5770  و  3.6150 وان يكن ذلك غير متوقع حاليا.

الذهب والنفط:

تراجع سعر صرف الذهب   واغلق عند   مستوى  1489 بسبب تراجع المخاوف من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الامريكية ولوجود ضغوط فنية للتصحيح بعد ارتفاع الذهب خلال الفترة الماضية.المحللون يرجحون بقاء الذهب قويا حتى لو تم اختبار مستويات الدعم الفني عند مستوى  1460 دولار للاوقية فما زالت التوقعات بارتفاع الذهب الى مستويات قريبة من 1600 دولار قبل نهاية العام  فمستوى المقاومة الفني عند مستوى 1590 لم يختبر بعد وما زال هناك احتمال باختبار هذا السقف السعري.فيما ستسهم حالة الارتباك في اسواق النفط بعد ضرب الحوثيين لمواقع نفطية سعودية حساسة  في ارتفاع الذهب مع زيادة حدة التوتر في المنطقة.فيما يتوقع محللون بأن اسعار النفط  التي هبطت يوم الجمعة الى ادنى مستوياتها  بعد الاعلان عن زيادة في المخزون النفطي سترتفع كردة فعل  لهذا الفعل العسكري الا انها ستعاود الانخفاض لاحقا خاصة مع وجود فائض في مخزون النفط العالمي ومع قدرة السعودية على تعويض النقص  في الامدادات من مخزونها النف


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND