جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية | سمارت إندكس

دليل الشركات

جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية

جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية

اسم الشركة:
جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية
المدير:
المدينة:
رام الله والبيرة
العنوان:
شارع ركب / عمارة الشركة العقارية الطابق الثالث
رقم الهاتف:
022963288
الهاتف النقال:
رقم الفاكس:
022981977
البريد الالكتروني:
pr@pwwsd.org
الموقع الالكتروني:
http://www.pwwsd.org
متابعة الشركة على:

معلومات المؤسسة

جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية

تأسست عام 1981، مؤسسة نسوية، جماهيرية، تنموية، حقوقية، تعليمية، تسهم في تطوير نضال النساء بأبعاده الوطنية والاجتماعية والتنموية. تؤمن المؤسسة أن تحرير النساء يرتبط ارتباطاً وثيقاً بإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مدنية ديمقراطية كاملة السيادة.
يغطي نشاط جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية جميع محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، وهي عضو فاعل في العديد من الشبكات والائتلافات المحلية والإقليمية والدولية كشبكة المنظمات غير الربحية الفلسطينية ،وشبكة النساء العربيات "عايشة"والاتحاد الدولي للتثقيف العمالي.
تعتبر جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية ان حقوق النساء جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان، وتستند للعديد من المعاهدات والاتفاقيات الدولية، ومن بينها إعلان وثيقة الاستقلال لعام 1988، القانون الأساسي الفلسطيني، الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة"سيداو"، القانون الدولي الانساني وقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325 والخاص بحماية وأمن النساء ومشاركتهن في حل الصراعات . وتدرك المؤسسة أن قضايا المرأة هي بالضرورة قضايا سياسية واقتصادية واجتماعية ، وعليه فإن تحقيق حرية النساء وتنميتهن على قاعدة حقوق المواطنة الكاملة،مرتبط بتحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي والديمقراطي على مستوى المجتمع،الامر الذي يتطلب بلورة إرادة سياسية واضحة للقضاء على كافة اشكال التمييز، وتجسيد المساواة بين الجنسين في الحياة اليومية للمجتمع ضمن اسس ومفاهيم التنمية الشاملة.
يقع المقر الرئيس للمؤسسة في مدينة رام الله، ويدير مكاتب في كل من نابلس، جنين، طولكرم، بيت لحم، غزة ويطا جنوب مدينة الخليل.
تستهدف جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية النساء في المناطق المهمشة، والشباب، والأطفال، كما تستهدف القيادات النسوية، صناع القرار، الأحزاب السياسية، الطواقم الإعلامية والمجتمع ككل.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND